Cairo Vascular Clinic

أمراض الشرايين الطرفية

امراض الشرايين الطرفية

أمراض الشرايين الطرفية أو Peripheral arterial disease أو (PAD)، هي حالة مرضية شائعة تحدث نتيجة تراكم الدهون في الشرايين التي تمد الساقين بالدم، مما يُعيق وصول الدم إلى عضلات الساق، محدثًا ألم شديد قد يصل إلى العرج بالساق، وسنتحدث عن طرق علاج أمراض الشرايين الطرفية بالتفصيل في هذا المقال.

كيف يتم علاج أمراض الشرايين الطرفية؟

لا يوجد علاج جذري لأمراض الشرايين الطرفية لكن يمكنك إجراء تغييرات في نمط الحياة بالإضافة إلى العلاج الدوائي، وهذا من شأنه تقليل الأعراض والحد من تطور الحالة.

كما يساعد البدء المبكر في العلاج على تقليل خطورة الإصابة بأي من أمراض القلب والأوعية الدموية مثل السكتة الدماغية، وأمراض الشرايين التاجية، والذبحة الصدرية.

من أهم التغييرات التي يجب عليك إجراؤها في نمط حياتك هي الامتناع عن التدخين، والمواظبة على ممارسة الرياضة، إذ تشير الأبحاث إلى أن الممارسة المستمرة لبعض التمرينات الرياضية يساعد على تقليل حدة وتكرار أعراض أمراض الشرايين الطرفية.

ومن أهم الرياضات التي ينصح بها الأطباء هي المشي، إذ يجب عليك المشي أطول مسافة ممكنة قبل أن يصبح الألم غير مُحتمل، ثم توقف والتقط أنفاسك، وانتظر حتى يختفي الألم، ثم ابدأ في المشي مرة أخرى حتى يعود الألم، واستمر على هذا المنوال مدة لا تقل عن 30 دقيقة وحاول تكرار هذا الروتين عدة مرات أسبوعيًا، وستشعر بعد فترة بتحسن الأعراض.

بالإضافة إلى التوقف عن التدخين وممارسة الرياضة، يجب عليك فقدان الوزن الزائد، والسيطرة على الأمراض المزمنة التي تعاني منها وقد تسبب زيادة الأعراض مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع دهون الدم ومرض السكري.

العلاج الدوائي لأمراض الشرايين الطرفية

يبدأ الأطباء في تشخيص السبب الرئيسي للإصابة بأمراض الشرايين الطرفية، وبناءًا عليه يُحدَد نوع العلاج الدوائي المناسب، وقد يحتاج المريض إلى تناول نوع واحد أو أكثر من الأدوية حسب نوع المرض، ومن هذه الادوية:

  • -أدوية خفض كوليسترول الدم مثل عائلة الستاتينات وهي تخفض الكولسترول الضار أو LDL.
  • -أدوية علاج ضغط الدم المرتفع.
  • -الأدوية المُخففة للدم مثل الأسبرين و الكلوبيدوجريل وذلك لتقليل خطر الإصابة بالجلطات.
  • -أكسالات النتروفيوريل وهذا الدواء يُحسن الدورة الدموية في الجسم، ويُستخدم في حالة عدم تحسن آلام الساق بعد
  • -ممارسة الرياضة، ويُؤخذ بصورة مؤقتة.
  • -دواء سيلوستازول يساعد على توسيع الأوعية الدموية مما يقلل أعراض آلام الساق أو العرج.

علاج أمراض الشرايين الطرفية باستخدام القسطرة

قد يلجأ الأطباء إلى التدخل في حالة فشل المحاولات السابقة من ممارسة رياضة وأدوية في تحسين الأعراض، أو إذا كان ألم الساق غير محتمل مما يمنع المريض عن أداء أنشطته اليومية.
وهذا الإجراء يسمى إعادة الإمداد بالأوعية الدموية وهو يستخدم لإعادة التروية الدموية لشرايين الساق، وهو نوعين:

  1. 1-القسطرة التداخلية الطرفية لتسليك أو توسيع الشريان بالبالون وتركيب الدعامات الطرفية، وهو إجراء غير جراحي يُجرى تحت تأثير المهدئات باستخدام التخدير الموضعي، ويتطلب فقط شق جراحي صغير ويستطيع المريض مغادرة المستشفى أو المركز الطبي خلال عدة ساعات بعد الإجراء.
  2. 2-إجراء طعم مجازة الشريان وهو إجراء جراحي يتم عن طريق أخذ وعاء دموي سليم من أي جزء في الجسم ووضعه في مكان الانسداد ليتم تحويل مسار الدم عن الجزء المسدود فى الشريان، ويلجأ الأطباء إلى هذا الإجراء في حالة فشل القسطرة في العلاج.

وتتم مناقشة جميع الخيارات العلاجية مع المريض في مركز Cairo Vascular Clinic تحت إشراف دكتور محمد رزق و نخبة من الأطباء المتخصصين في علاج أمراض الشرايين الطرفية، واختيار العلاج الأمثل لك.

يمكنك ايضا القراءة عن
علاج دوالي الساقين
علاج انسداد الشرايين
علاج جلطة الساق
علاج القدم السكري