Cairo Vascular Clinic

أمراض الشريان السباتي

أمراض الشريان السباتي

يشير مصطلح أمراض الشريان السباتي إلى عملية ضيق في الشرايين السباتية، وهذا يحدث عادة نتيجة تراكم المواد الدهنية والكوليسترول، وهي تُسمى اللويحات، وقد يحدث انسداد تام في الشريان السباتي مما يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

كيف يحدث مرض الشريان السباتي؟

يوجد شريان سباتي على كل جانب من الرقبة، وهي التي تمد الجزء الأمامي من المخ بالدم المحمل بالأكسجين، وهذا الجزء هو المسؤول عن الشخصية والتفكير والكلام و الوظائف الحسية والحركية للمخ، وتُعد الشرايين السباتية من فروع الشريان الأورطى.
بمرور الوقت فإن تراكم الكوليسترول والدهون في الشرايين السباتية يؤدي إلى تضيق في الشريان أو ما يعرف بتصلب الشرايين؛ مما يسبب قلة تدفق الدم الذي يمر في الشريان أو انقطاع سريان الدم الذي يصل إلى المخ، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى السكتة الدماغية، ويزداد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية في الحالات التالية:

  • -إذا أصبح الشريان السباتي ضيق جدًا.
  • -في حالة تكوّن جلطة تسبب انسداد في أحد الأوعية الدموية.
  • -قد تنفصل أجزاء صغيرة من هذه اللويحات وتتحرك عبر الأوعية الدموية لتصل إلى المخ وتسبب انسداد في أحد الشرايين الصغيرة بالمخ.
  • -إذا حدث تمزق في أحد الشرايين المصابة بالتصلب.

ما هي أعراض الإصابة بأمراض الشرايين السباتية؟

قد لا تشعر بأي أعراض، وتظل اللويحات تتكون في الجدار الداخلي للشريان السباتي في صمت عبر السنين دون أي علامات تحذيرية، إلى أن تحدث فجأة نوبة نقص التروية العابرة أو السكتة الدماغية، ومن علامات الإصابة بالسكتة الدماغية:

  • -فقدان البصر المفاجئ، أو الرؤية الضبابية، أو عدم القدرة على الرؤية من أحدى العينين.
  • -الضعف، أو الشعور بالخدر في أحد جانبي الوجه أو الجسم أو في أحد الساقين أو الذراعين.
  • -احساس مفاجئ بصعوبة في المشي أو عدم التوازن.
  • -فقدان الذاكرة.
  • -صعوبة في الكلام أو البلع.

كيف يتم تشخيص أمراض الشريان السباتي؟

بما أنه لا توجد عادة أي أعراض لأمراض الشرايين السباتية، لذا فمن الهام أن تجري الفحص الدوري للاطمئنان على عدم وجود أي مشاكل.
أثناء الفحص الدوري يقوم الطبيب بوضع السماعة الطبية على الرقبة والاستماع لصوت سريان الدم في الشرايين السباتية، إذا سمع الطبيب صوت لغط في الشرايين فهذا قد يدل على وجود تضيق في الشريان مما يؤثر على سريان الدم في الشريان.
إذا لاحظ طبيبك وجود أي مشاكل أثناء الفحص الدوري سيقوم بطلب المزيد من الفحوصات للتأكد من وجود أي خلل في الشرايين السباتية، ومن هذه الفحوصات:

  • -فحص بالموجات فوق الصوتية على الشرايين السباتية سواء العادي أو الدوبلر.
  • -أشعة الرنين المغناطيسي.
  • -الأشعة المقطعية.

كيف يمكن علاج أمراض الشرايين السباتية؟

ينصح الطبيب المرضى بإجراء أي تغييرات في نمط الحياة من شأنها أن تبطئ من تطور المرض إذا كان التضيق في الشريان في بدايته، مثل:

  • -التوقف عن التدخين.
  • -السيطرة على ضغط الدم المرتفع.
  • -التحكم في مرض السكري.
  • -الالتزام بعلاج ارتفاع دهون الدم.
  • -فقدان الوزن الزائد.
  • -الالتزام بالطعام الصحي الخالي من الدهون.
  • -ممارسة التمارين الرياضية يوميًا أو أسبوعيًا.
  • -الالتزام بتعليمات الطبيب والأدوية الموصوفة والمتابعة الدورية.

وقد يصف لك الطبيب بعض الأدوية مثل مضادات الصفيحات الدموية مثل الأسبرين و كلوبيدوجريل، لتقليل مخاطر الإصابة بالجلطات الدموية، بالإضافة لادوية خفض الدهون، وأدوية خفض ضغط الدم المرتفع.

أما في حالة وجود تضيق شديد في أحد الشرايين السباتية أو انسداد فقد يلجأ الطبيب إلى أحد الإجراءات التالية لمنع انقطاع وصول الدم عن المخ، أو لإعادة التروية الدموية للشريان، ومن هذه الإجراءات:

  • -استئصال باطنة الشريان السباتي، وهو إجراء جراحي يستخدم لعلاج انسداد الشريان، يقوم الطبيب بعمل شق صغير بالرقبة في مكان الانسداد، ثم يقوم بإزالة اللويحات المسببة لانسداد الشريان ثم يعيد خياطة الشريان بالغرز الجراحية.
  • -تركيب دعامة للشريان السباتي، وهذا الإجراء غير جراحي إذ يتم إدخال القسطرة من خلال فتحة صغيرة في منطقة الفخذ، وتتحرك عبر الأوعية الدموية حتى تصل إلى الشريان السباتي، وتكون محملة ببالون يتم نفخه في الشريان ثم يقوم الطبيب بوضع الدعامة التي تعمل على إبقاء الشريان السباتي مُدعم وقد تكون الدعامة محملة بأدوية تفرز ببطء وتحرص على عدم انسداد الشريان السباتي مرة أخرى.

يتم علاج أمراض الشريان السباتي في مركز Cairo Vascular Clinic بأحدث الأجهزة والتقنيات الحديثة.

يمكنك ايضا القراءة عن
اعراض جلطة الساق بعد الولادة
علاج انسداد الشرايين
علاج جلطة الساق