أعراض الشريان الأورطي

كيفية علاج خلل وأعراض الشريان الأورطي

تعد مشكلات واعراض الشريان الاورطي من الحالات الطبية التي تستدعي اهتمام وعلاج فوري، إذ يعد الشريان الأورطي الشريان الرئيسي الذي ينقل الدم المحمل بالأكسجين الذي يتم ضخه من القلب إلى باقي أجزاء الجسم. سنتناول في هذا المقال شرح أمراض واعراض الشريان الاورطي، وكيفية التشخيص والعلاج.

ما هو حجم الشريان الاورطي؟

يعد الشريان الأورطي الشريان الرئيسي في الجسم والأكبر من حيث الحجم، يبلغ طوله أكثر من واحد قدم، ويبلغ اتساعه واحد بوصة أي ما يعادل 2.5 إلى 3.5 سم. يبدأ الشريان الأورطي من البطين الأيسر للقلب ويتفرع لأعلى باتجاه الرأس والمخ، كما يتفرع إلى أسفل باتجاه منطقة الصدر والبطن وينتهي عند الحوض. يتفرع الشريان الأورطي عند نقاط محددة ليمتد وصولًا إلى العضلات والأعصاب في أجزاء الجسم المختلفة.

ما هي وظيفة الشريان الأورطي؟

يعد الشريان الأورطي هو الشريان الرئيسي في الجسم ويعمل على نقل الدم المحمل المحمل بالأكسجين من القلب إلى أجزاء الجسم المختلفة من خلال تفرعاته العديدة. كذلك يساعد الشريان الأورطي في توصيل الهرمونات والمواد الغذائية إلى أعضاء الجسم وأنسجته الداخلية.

الشريان الاورطي
الشريان الاورطي

متى تحدث مشاكل في الشريان الأورطي؟

تحدث مشكلات واعراض الشريان الاورطي نتيجة لإصابته بالعديد من الأمراض التي تؤثر في أدائه لوظيفته بكفاءة، تشمل هذه المشكلات الآتي:

  • تصلب الشريان الأورطي: يمكن أن يتراكم الكوليسترول داخل الشريان الأورطي نتيجة لارتفاع نسب الكوليسترول في الدم بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم مما يسبب تصلب الشرايين والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالسكتة الدماغية أو الوفاة.
  • تمدد الشريان الأورطي: يؤدي وجود ضعف في الشريان الأورطي في مناطق معينة إلى حدوث تمدد بداخله وانتفاخه، وتكون المشكلة أكثر خطورة في حالة تمزق هذا التمدد.
  • تسلخ الشريان الأورطي: يؤدي انتفاخ وتمدد جدار الشريان الأورطي إلى انفصال طبقات الشريان الأورطي عن بعضها مما يسبب الوفاة.
  • قصور الشريان الأورطي: يحدث قصور الشريان الأورطي نتيجة عدم انغلاق الصمامات مما يتسبب في رجوع جزء من الدم الذي يضخه القلب إلى القلب مرة أخرى.
  • ضيق الشريان الأورطي: يحدث ضيق الشريان الأورطي نتيجة للإصابة بالحمى الروماتيزمية مما يؤدي إلى إجهاد القلب في أثناء ضخ الدم.
  • التهاب الشريان الأورطي: يحدث التهاب الشريان الأورطي نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية. 

عوامل الخطر التي قد تزيد من نسب حدوث مشاكل بالشريان الأورطي

قد تسبب بعض العوامل زيادة مخاطر الإصابة بمشكلات القلب واعراض الشريان الاورطي، منها:

  • التقدم في السن.
  • الجنس: تزداد نسب الإصابة باعراض الشريان الاورطي عند الرجال عن النساء.
  • التدخين وشرب الكحوليات.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل مرض ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكولسترول، ومرض البول السكري.
  • العوامل الوراثية.
  • نمط الحياة غير الصحي والضغط العصبي الشديد.

ما هي اعراض الشريان الاورطي المختلفة؟

قد تختلف اعراض الشريان الاورطي تبعًا لنوع الإصابة، إلا أنه في الغالب تشمل الأعراض التالية:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الصداع.
  • ضيق التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • نزيف الأنف.
  • الإرهاق المستمر.
  • ضعف العضلات.
  • الكسل والخمول.

الأعراض التي تصاحب تمدد الشريان الأورطي

يعد تمدد الشريان الأورطي من الحالات الطبية الخطيرة، إلا أنه ينمو ببطء وقد يتأخر ظهور أعراض الإصابة به لبعض الوقت لذا فهو يعد من الحالات صعبة التشخيص.

تشمل أعراض تمدد الشريان الأورطي الأعراض التالية:

  • ألم في الظهر.
  • سعال مصحوب ببحة في الصوت.
  • ألم في الصدر.
  • ضيق التنفس.

تشمل أعراض تمدد الشريان الأورطي الأكثر خطورة الآتي:

  • ألم شديد في الظهر يمتد لأسفل.
  • صعوبة البلع.
  • صعوبة التنفس.
  • ألم في الصدر والرقبة والذراعين.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • فقدان الوعي.

الأعراض التي تصاحب انسداد الشريان الأورطي

يحدث انسداد الشريان الأورطي نتيجة للإصابة بضيق الشريان الأورطي أو الإصابة بتصلب الشرايين نتيجة لارتفاع الكوليسترول في الدم وترسبه داخل الشريان الأورطي. تشمل اعراض الشريان الاورطي التي تصاحب انسداد الشريان الأورطي الآتي:

  • تقلصات في منطقة الورك أو الفخذ أو الساق عند بذل أي مجهود.
  • ألم في الساق أو الذراع يستمر في أثناء الراحة.
  • تنميل في الذراع أو الساق.
  • الدوار وفقدان الوعي.
  • ارتفاع ضغط الدم.

كيف يمكن تشخيص وجود خلل بالشريان الأورطي؟

يساعد التشخيص المبكر واكتشاف اعراض الشريان الاورطي في علاج الحالة ومنع مخاطر أعراض الشريان الأورطي التي قد تهدد حياة المريض. يمكن تشخيص وجود مشكلات أو خلل في الشريان الأورطي من خلال عدة طرق، تشمل الآتي:

  • تصوير الشريان الأورطي: يمكن تصوير الشريان الأورطي من خلال إجراء قسطرة تشخيصية بواسطة حقن صبغة طبية خاصة وتصوير الشريان الأورطي بالأشعة السينية.
  • فحص الموجات فوق الصوتية لمنطقة البطن: يوضح إجراء فحص الموجات فوق الصوتية للشريان الأورطي البطني مدى حدوث تمدد أو انسداد داخله.
  • تخطيط صدى القلب عبر المريء: يُجرى تخطيط صدى القلب عبر المريء من خلال إدخال انبوبة معدنية صغيرة تشبه المنظار للحصول على صورة أوضح للقلب من خلال استخدام الموجات فوق الصوتية.
  • تخطيط صدى القلب عبر الصدر: يُجرى تخطيط صدى القلب عبر الصدر باستخدام أشعة الموجات فوق الصوتية على منطقة الصدر ويوضح قوة عضلة القلب، والصمامات ووجود خلل في الشريان الأورطي.
  • فحص أشعة الرنين المغناطيسي: يُجرى فحص أشعة الرنين المغناطيسي باستخدام الموجات الكهرومغناطيسية للحصول على صورة كاملة للشريان الأورطي.
  • فحص الأشعة المقطعية: يساعد فحص الأشعة المقطعية في الحصول على صورة كاملة للشريان الأورطي لتحديد وجود خلل بداخله.

كيف يمكن علاج مشاكل الشريان الأورطي؟

يمكن علاج مشكلات واعراض الشريان الاورطي من خلال إجراء بعض العمليات الجراحية لإصلاح الخلل الحادث في الشريان الأورطي مع الالتزام الكامل بالأدوية الطبية الموصوفة قبل وبعد إجراء الجراحة، بالإضافة إلى الحفاظ على نمط حياة صحي.

علاج مشاكل الشريان الأورطي بالجراحة

توجد العديد من العمليات الجراحية تساعد في علاج مشكلات الشريان الأورطي، منها:

    • إصلاح تمدد الشريان الأورطي: يمكن إجراء عملية جراحية لإصلاح تمدد الشريان الأورطي قبل انتفاخه والوصول إلى نقطة الانفجار مسببًا حدوث نزيف داخلي.
    • تطعيم الشريان الأورطي: يمكن إصلاح الخلل في الشريان الأورطي من خلال تطعيمه داخليًا أو تقويته بشبكة طبية صناعية بواسطة جراحة طبية.
    • استبدال صمامات الشريان الأورطي: يمكن إجراء عملية جراحية لاستبدال صمامات الشريان الأورطي التالفة والضعيفة لعلاج ارتجاع الدم إلى القلب مرة أخرى أثناء انقباضه.
    • جراحة الشريان الأورطي: قد يلزم في بعض الحالات الطبية استئصال جزء من الشريان الأورطي وتوصيل الأطراف المقطوعة ببعضها البعض لعلاج أعراض الشريان الأورطي المختلفة. 



نصائح للحفاظ على سلامة الشرايين

يمكن اتباع بعض النصائح الطبية والحفاظ على نمط حياة صحي لتجنب الإصابة بأمراض الشرايين، مثل:

  • تناول الأطعمة الغذائية الصحية الغنية بالفيتامينات والألياف.
  • ممارسة بعض التمرينات الرياضية البسيطة بانتظام.
  • متابعة مستويات السكر في الدم، والكوليسترول، والاهتمام بالحفاظ على معدل ضغط دم طبيعي.
  • الاهتمام بعلاج الأمراض المزمنة والمتابعة الدورية لمرض ارتفاع ضغط الدم والبول السكري وارتفاع الكولسترول.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • التوقف عن شرب المشروبات الكحولية.
  • الحفاظ على وزن مناسب وتجنب الإصابة بالسمنة.
  • البعد عن الضغط العصبي الشديد.

في نهاية المقال، تعرفنا إلى أمراض واعراض الشريان الاورطي، وأساليب التشخيص والعلاج المختلفة.

المصادر

Picture of the Aorta

Aorta

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.