Cairo Vascular Clinic

مدة الشفاء من جلطة الساق

مدة الشفاء من جلطة الساق

 عند بدء علاج جلطة الساق يبدأ المريض بالتفكير في مدة الشفاء من جلطة الساق وهل توجد أشياء أخرى بجانب الأدوية يمكنها أن تساعده على التعافي أسرع؟ هذا ما سنعرفه من خلال هذا المقال.

مدة الشفاء من جلطة الساق:

تختلف مدة الشفاء من جلطة الساق على حسب عدة عوامل منها الالتزام بالعلاج، وهل تكررت الجلطة قبل ذلك أم تلك المرة الأولى للإصابة بها، وهل توجد عوامل تساعد في وجود الجلطة وحدوثها أم لا.

لكن في المجمل تُعالج جلطة الساق لمدة تتراوح من ثلاثة إلى ستة أشهر حتى تذوب وتختفي، وقد لا تذوب الجلطة تمامًا في بعض الأحيان وتترك ندبة مكانها.

ما هو هدف علاج جلطة الساق؟

توجد عدة أهداف لعلاج جلطة الساق فيتم العلاج لـ:

  • -إيقاف نمو الجلطة.
  • -الحماية من تحرر الجلطة وانتقالها لمكان آخر بالجسم مثل الرئتين.
  • -الحماية من تكرار التعرض للجلطة مرة أخرى.
  • -الحماية من الإصابة بمضاعفات للجلطة.

ما هي طرق العلاج ؟

ويمكن العلاج بعدة طرق منها العلاج بالأدوية والجراحة واستخدام الجوارب الضاغطة وتغيير نمط الحياة.

1-العلاج بالأدوية

 

  • -مضادات التخثر (Anti-Coagulant)

تهدف تلك الأدوية إلى منع الجلطة من النمو فتقلل من خطر انسداد الأوردة نتيجة وجود الجلطة، ومن أمثلة الأدوية المضادة للتخثر الهيبارين (heparin) والوارفارين (warfarin)، فالهيبارين تأثيرها فوري لذلك يعطيها الأطباء في البداية لمدة أسبوع وهي عبارة عن حقن، ثم بعد ذلك يستكمل المريض العلاج بالوارفارين وهو عبارة عن أقراص، وتختلف مدة العلاج من ثلاثة إلى ستة أشهر على حسب عدة عوامل منها:
– إن كنت أُصبت بالجلطة قبل ذلك فقد تطول فترة العلاج.
– إذا كان لديك خطر إصابة أعلى بتكرار الجلطة مرة أخرى، فمثلًا إن كنت تُعالج من السرطان فتوجد احتمالية عالية لإصابتك بالجلطة لذا قد تطول فترة علاجك بالأدوية المضادة للتخثر.

-مذيبات الجلطات (Thrombolytics)

وهي تستخدم للحالات الخطرة من جلطات الساق أو إن انتقلت إلى الرئتين، حيث يتم حقنها مباشرة في مكان الجلطة عن طريق أنبوب القسطرة لتعمل على إذابة الجلطة، ويحتاج المريض للإقامة في تلك الحالة المستشفى لعدة أيام حتى تستقر صحته.

2-الجوارب الضاغطة

يصاب المريض بتورم في قدميه نتيجة انسداد الأوردة مما يؤدي لألمٍ شديدٍ بالساق، فتستخدم الجوارب الضاغطة للتقليل من التورم والآلام الناتجة عنه كما أنها تمنع من تكون القرح في الساق والحماية من متلازمة ما بعد التجلط.

3-الجراحة

قد تحتاج للتدخل الجراحي في حالة عدم إمكانية العلاج بالأدوية أو إذا كانت تتكون جلطات لديك أثناء علاجك بالأدوية.

يتم تركيب فلتر يعمل على التقاط الجلطات ومنعها من الانتقال إلى الرئتين، ويتم إدخاله من خلال القسطرة عن طريق وريد الفخذ أو الرقبة ليصل إلى الوريد الأجوف وهو أكبر وريد في الجسم ليلتقط أي جلطة تتحرك في الجسم.

4-تغيير نمط الحياة

يعد تغيير نمط الحياة من أكثر العوامل المساعدة في الإسراع من مدة الشفاء من جلطة الساق ، وتلك بعض النصائح التي تساعدك على علاج والوقاية من جلطة الساق:

  • -تجنب الجلوس لفترة طويلة فعليك الحركة كل ساعة لمدة خمس دقائق على الأقل.
  • -حاول المشي بقدر استطاعتك فهو يساعد على تنشيط الدورة الدموية ولكن ذلك بعد سماح الطبيب لك بذلك.
  • -إن كنت مدخنًا فعليك إيقاف التدخين فهو يزيد من خطر تكرار الإصابة بالجلطة مرة أخرى.
  • -اشرب الماء والسوائل بانتظام حتى يبقى جسمك رطبًا طوال الوقت فهذا يحمي من خطر الإصابة بالجلطات.
  • -إذا كنت تعاني من أي عوامل خطر تسببت لك في حدوث الجلطة فحاول علاجها، مثل السمنة فإن حاولت إنقاص وزنك فهذا سيعمل على حمايتك بنسبة كبيرة، ومثل أمراض القلب والسكر أيضًا.